GuidePedia

0

فجّر انتحاري سيارة ملغومة وسط تجمع للمسلحين قرب مدينة إدلب التي تسيطر عليها مايسمى المعارضة شمال غرب سوريا، يوم الأربعاء، ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات.

وذكرت مصادر من إدلب أن الإنفجار وقع في مصنع للنسيج يستخدمه أعضاء من هيئة تحرير الشام، وهي تحالف لجماعات معارضة مسلحة على رأسها جبهة فتح الشام (جبهة النصرة التابعة للقاعدة سابقا) الارهابية، مقرا لهم. وقال مصدر: إن 12 شخصا على الأقل قتلوا.

وفي الأيام القليلة الماضية شنّ التحالف حملة واسعة لضبط خلايا نائمة تابعة لتنظيم داعش الارهابي في محافظة إدلب. وقال أعضاء بالتحالف إنهم اعتقلوا 100 شخص على الأقل بينهم أعضاء وصفوهم بالكبار وحملوهم المسؤولية عن سلسلة من عمليات الاغتيال والتفجيرات التي وقعت في المحافظة في الأيام الأخيرة.

إرسال تعليق

 
Top