GuidePedia

0


طور باحثون أميركيون تقنية تساعد على ضبط المزاج وتحسين نفسية مرضى الاكتئاب، مقدمين بذلك بارقة أمل لـ350 مليون من المصابين بالمرض حول العالم.




وتعتمد تقنية التحفيز المغناطيسي للدماغ عبر جهاز يسمى “نيور ستار”، على نوع من الذبذبات المغناطيسية تسمى اختصارا TMS، ضمن آلية تنتج تيارات كهربائية ضعيفة في منطقة الدماغ، من خلال الحث الكهرومغناطيسي.

ويوضح البروفيسور أندرو ليوشتير، وهو باحث في معهد كاليفورنيا، أن التحفيز المغناطيسي عبر الجمجمة جزء من مجموعة كاملة من العلاجات التي تسمى بالعلاجات العصبية، وأضاف أن التقنية تقوم على حث الطاقة المغناطيسية بشكل متكرر، مما يغير من طريقة عمل المنطقة المستهدفة بالدماغ، ويؤثر على الدماغ كشبكة كاملة.

وأظهرت نتائج التجارب تحسن المصابين الذين خضعوا لجلسات العلاج به، وتبعا لذلك أعطيت الموافقة على TMS باعتباره علاجا معتمدا للاكتئاب.

وقال بوب هولمز وهو شخص يعاني من الإجهاد النفسي: “أود أن أوصي بها النوع من العلاج لكل الأشخاص الذين يعانون الاكتئاب. لقد غير هذا الجهاز حياتي، وأنا ممتن لمن طور مثل هذه التقنية والعلاج”.

وربط أطباء اعتلال الصحة والعجز بالاكتئاب، وهو أحد أكثر المشكلات الصحية التي تؤثر على الأداء والإنتاجية لدى مختلف الشعوب.

إرسال تعليق

 
Top