GuidePedia

[أحداث الساعة][slider1][recent][4]

0


حذر المبعوث الخاص للأمم المتحدة، نيكولاي مليدنيوف مساء الأمس الأربعاء، من خطورة الازمة في قطاع غزة، وقال إن هذه الأزمة التي تؤرقني ولا تجعلني أنام الليل، لأنها “تشكل خطرا على دولة إسرائيل، وعلى المفاوضات المزمع عقدها بين اسرائيل والسلطة”.

وأكد مليدنيوف، أن الأزمة والاوضاع الانسانية بغزة، في تزايد وتدهور مستمر، وان هذا التدهور سيكون له أبعاد أمنية على إسرائيل. وبحسب تقديراته فان أي مواجه عسكرية جديدة بين إسرائيل وغزة، سوف تهدم امكانية التوصل لتسوية او تجديد المفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين، والتي تسعى الإدارة الأمريكية للقيام بها في الأيام القريبة.

ولقد رفض مليدنيوف التطرق للصفقة التي تعد الآن بين حماس وإسرائيل، لاستعادة الجنود والمحتجزين المدنيين الإسرائيليين، وقال انه سيجتمع بعائلات المفقودين الإسرائيليين في الإيام القريبة القادمة.

مليدنيوف قال انه يجب التوصل لأي حل لتحريك الوضع وتحسينه بغزة، خصوصا في مجال أزمة الكهرباء والمياه والصرف الصحي، وان المستشفيات بغزة وضعها حساس ومعرضة للانهيار، وكل هذه القضايا متعلقة بمسألة نقل السولار للقطاع. مع ذلك أكد مليدنيوف أن حل أزمات القطاع ليست بيد إسرائيل، ولكنها بيد السلطة والفصائل الفلسطينية.

ومساءا عقد مليدنيوف اجتماع مغلق مع مجلس الأمن، عبر محادثة فيديو من القدس، ليضعهم في صورة الوضع النهائي بقطاع غزة، وكان بالأمس نشر تقرير مفصل عن هذه الاوضاع، قال فيه ان الوضع بغزة يتدهور بسرعة بالنسبة للسنوات السابقة، وان غزة اصبحت مكان لا يمكن العيش فيه.

واليوم سيجتمع مليدنيوف لأول مرة، مع المبعوث الخاص للرئيس الامريكي للشرق الاوسط جيسون جرانبلات، المتواجد حاليا في إسرائيل، وسيقول له انه يجب ان يتم التوصل لتنفيذ خطوات لإعادة بناء الثقة بين الجانبين، قبيل البدء بالمفاوضات. وبحسب تصريحاته ، فانه لا يمكن القيام بتسوية مع الدول العربية على حساب الفلسطينيين، ويجب عدم استثناء غزة من عملية التسوية. وانتقد الخطوات الإسرائيلية الاخيرة ، التي قامت من خلالها بالإعلان عن استئناف البناء الاستيطاني بالضفة الغربية.

إرسال تعليق

 
Top