GuidePedia

[أحداث الساعة][slider1][recent][4]

0


قررت الإدارة العامة للمرور بقطاع غزة، منع سائقي الدراجات النارية من حمل النساء خلفهم، ومحاسبة كل من يخالف القرار.

وقال أيمن بارود مدير العلاقات العامة والإعلام في شرطة المرور بغزة "إن شرطة المرور أصدرت قرارا بمنع المواطنين من حمل النساء على الدراجات النارية، منعاً باتاً".

وأكد بارود أن من يتم ضبطه سيتحمل المسؤولية القانونية وسيتم إنزال أي امرأة يتم مشاهدتها من قبل الشرطة محمولة عبر دراجة نارية، وسيتم فحص قانونية الدراجة، فإذا كانت سليمة قانونياً ستكتفي الشرطة بتعهد السائق بعدم تكرار الأمر، وفي حال تكرر سيتم مخالفته بحسب القانون.

وأضاف بارود أن الحادث الذي وقع بالأمس بالقرب من مستشفى الأقصى في مدينة دير البلح، وأدى لمقتل مواطنة، شكل دافعاً لشرطة المرور لاتخاذ هذا القرار، بعد اجتماع طارئ عقدته شرطة المرور للوقوف عند ظاهرة الحوادث المتكررة للدراجات النارية وإيجاد حل لها.

ولفت بارود إلى أن القرار يختص بالدراجات النارية التي تسير على عجلين ولا يشمل العربات التي تسير على ثلاث عجلات (تكاتك)، مبيناً أن القرار سيطبق في كافة محافظات قطاع غزة.

وأوضح بارود أن الشرطة ستقوم بحملة توعوية من خلال المؤسسات الإعلامية والخطباء والجمعيات والأساتذة والسائقين، لتحذير المواطنين من خطورة هذه الظاهرة مشيراً إلى أنها "لا تليق بمجتمعنا من النواحي الأخلاقية والاجتماعية وما ينتج عنها من كشف لعورات النساء وإزهاق للأرواح".

posted from Bloggeroid

إرسال تعليق

 
Top