GuidePedia

0

تطرق رئيس حكومة الاحتلال  بنيامين نتنياهو مساء الاحد، الى الاشتباكات التي وقعت حول الأجهزة الالكترونية الجديدة التي وضعت عند باب الاسباط وباب المجلس، مدخلي المسجد الأقصى والتي وقعت في محيطها عملية مسلحة الجمعة أدت لمقتل شرطيين إسرائيليين.

وقال نتنياهو:"انا افهم وقوع احتكاك واشتباك بسبب أجهزة التفتيش الالكترونية. ومن المرجح ان يحدث ذلك. لكننا نفهم انه يمكننا ان نجد أنفسنا امام هجوم جديد، هذه الوسائل ضرورية مثل الكاميرات التي ننوي وضعها في محيط الحرم".


وفتحت الشرطة الإسرائيلية اليوم المسجد الاقصى تدريجيا امام المصلين بعد ثلاثة أيام من اغلاقه والذي ترافق مع إجراءات أمنية مشددة تضمنت وضع بوابات الكترونية عند الأبواب، الامر الذي تسبب بوقوع مواجهات في المكان.

وقالت الشرطة ان شخصا اعتقل خلال ذلك، في حين أشار الفلسطينيون عن وقوع إصابات خلال فض الشرطة الإسرائيلية للمظاهرات امام أبواب الأقصى.

المجلس الإسلامي الأعلى في القدس رفض فتح المكان بأنفسهم احتجاجا على تغيير الوضع القائم في الحرم القدسي .

وطلب مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني من المصلين عدم الدخول حتى إزالة البوابات الالكترونية.

وسلمت اسرائيل الأوقاف الإسلامية الأحد مفاتيح المصلى القبلي والأقصى القديم والمصلى المرواني في المسجد الأقصى، وامتنعت عن تسليم مفاتيح باب الأسباط وباب الملك فيصل وباب المجلس.

وفي اعقاب ذلك وقعت مواجهات عند باب الاسباط بين النساء وعناصر الشرطة الإسرائيلية.

واعتقلت الشرطة مساء اليوم ثلاثة فلسطينيين خلال اندلاع مواجهات جديدة خارج باب الاسباط.

وفي وقت سابق اندلع مواجهات واشتباكات بين شبان وعناصر الشرطة في مخيم شعفاط والعيساوية.

إرسال تعليق

 
Top