GuidePedia

[أحداث الساعة][slider1][recent][4]

0

عقبت الحكومة، اليوم الأحد، على الصفقة التي تمت بين بطريركية الروم الأرثوذكس وإحدى شركات الإستثمار الإسرائيلية والمعروفة بإسم صفقة "رحابيا" فيما لو صدقت الأنباء التي تحدثت عنها بأنها مرفوضة وغير مقبولة.

جاء هذا التصريح على لسان الناطق بإسم الحكومة طارق رشماوي الذي قال إن مسؤولية البطريركية هو الحفاظ على ممتلكات الطائفة الأرثوذكسية وحمايتها وإستخدامها لمصلحة تعزيز الوجود المسيحي في الأراضي الفلسطينية.

وأشار الى ان الحكومة تدعو المسؤولين عن هذه الصفقة وغيرها من صفقات بيع وتأجير ممتلكات الطائفة الأرثودكسية الى التراجع عن عقد هكذا صفقات، مشيرا الى أنها لا تخدم المصالح العليا للشعب الفلسطيني وتحديداً تعزيز صمود أهلنا وشعبنا من أبناء الطائفة الأرثودكسية الذين هم يشكلو جزءاً أصيلاً وحيوياً من النسيج الإجتماعي والوطني الفلسطيني.

إرسال تعليق

 
Top