GuidePedia

[أحداث الساعة][slider1][recent][4]

0

نفى دييغو شفارتزتاين أول طبيب تولى علاج النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي من "النقص الجزئي في هرمون النمو"، أي "تأثير" له على المسيرة الإحترافية للاعب.

وأوضح شفارتزتاين في مقابلة مع وكالة الأنباء الإسبانية "إفي" أنه "لم يكن لي أي تأثير على مسيرته الكروية. أنا أحد الأطباء الذين ساعدوه في طفولته على تخطي مشكلة صحية أثرت على نموه، هذا كل شيء. أما مسيرة ليو فهي مرتكزة على موهبته الرائعة وقدراته وفنياته الكروية"، مؤكداً "أنا ساعدته على النمو، ليس إلا، وليس على ركل الكرة".

وقال الطبيب إنه "في ذلك الوقت، نتحدث عن عام 1997 ، كنت أعمل قريباً من نادي نيولز (أولد بويز)، وكانوا يرسلون المرضى إليّ، ورأيت من بينهم العديد من الشباب من الفئات الصغيرة في السن والذي كان يبدو عليهم أعراض خلل في الغدد الصماء، ومنهم كان ميسي".

وتابع "كنت أرافقه (ميسي) سواء في الأرجنتين أو في أولى مراحله مع برشلونة، لأنه كان في حالة تحتاج لمتابعة. كنا نتقابل كل شهرين أو ثلاثة، وكان هو يحدثني عما يحدث معه في النادي وكنا نتحدث عن كرة القدم".

إرسال تعليق

 
Top