GuidePedia

0

وفقاً للخبراء، تظهر المرأة أكثر جاذبية عند توجيه الكاميرا للجانب الأيسر من الوجه، ولكن عندما يتعلق الأمر بصورة للسيرة الذاتية، ينبغي توجيه الكاميرا للجانب الأيمن من الوجه.

عند أخذ صورة الـ"سيلفي- Selfie"، تؤثر زاوية التقاط الصورة على ردة فعل الآخرين، وفي هذا الصدد، أفاد علماء نفس في جامعة بامبرغ أن النساء يظهرن أكثر جاذبية في صور السيلفي عند توجيه الكاميرا للجانب الأيسر من الوجه، في حين أن توجيه الكاميرا للجانب الأيمن من الوجه يظهرهن وكأنهن على استعداد للمساعدة وأكثر ذكاء، لكن ذلك ينطبق على الرجال بصفة أقل.




وأوضح عالم النفس توبياس شنايدر، أن التأثير المختلف لجانبي الوجه يعزى إلى الإحساس البشري، فوفقاً لدراسات قديمة، يعتبر الجانب الأيسر الجانب الجميل في وجه الإنسان.

في الحقيقة، يمكن التفطن لحالة الإنسان العاطفية بشكل أفضل من خلال التركيز على الجانب الأيسر من الوجه، إذ إنه من المعروف أن نظرة على الجانب الأيسر من الوجه تثير مزيداً من التعاطف، في حين أن الجانب الأيمن يعكس الذكاء.


يبدو الشخص أكثر نحافة عند التقاط الصورة من الأعلى

كشفت دراسة أجريت العام 2012 من طرف علماء النفس في جامعة بامبرغ بالشراكة مع علماء آخرين لدى جامعة ماينتس، أن توجيه عدسة الكاميرا فوق الشخص لا تعطي تقديراً دقيقاً لوزن الجسم، نظراً لأن أسفل الخد الأيسر والذقن يظهران في هذه الحالة أكثر نحافة من الواقع.



كما أوضح أستاذ علم النفس العام، كلاوس كريستيان كربون، أنه عند التقاط صورة السلفي نضع الكاميرا عادة في زاوية مائلة بالقرب منا، ثم نقوم برفع أو خفض الذراع، وبذلك، يمكن تقدير وزن الجسم بشكل غير دقيق.


السيلفي تكشف أيضاً عن شخصيتك

وكانت دراسة أجرتها جامعة بريغهام يونغ بولاية يوتا في أميركا، أثبتت أن صور السيلفي هي بمثابة منجم للمعلومات عن صاحبها، بحسب صحيفة 20 Mintuos الإسبانية.

وصنفت الدراسة مستعملي الإنترنت الذين ينشرون صور السيلفي، إلى 3 مجموعات كبيرة: المتواصلون، المستعملون الذاتيون، والمسوقون الذاتيون.

المتواصلون

ذكرت الدراسة أن هذا الصنف من الأشخاص يودون دائماً الحفاظ على تواصلهم مع أقاربهم وأصدقائهم من خلال صور السيلفي التي ينشرونها على الشبكات الاجتماعية.

المستعملون الذاتيون

يحبذ محبو السيلفي من هذا النوع، التقاط صورهم ذاتياً دون مساعدة من أي شخص، وأينما كانوا؛ سواء في حفلة أو رحلة.

وخير مثال على هذه النوعية من الأشخاص، هو رائد الفضاء الأميركي، سكوت كيلي.

المسوقون الذاتيون

إن هذا النموذج من محبي السيلفي عادةً ما يكونون من المشاهير مثل النجمة الأميركية كيم كارداشيان، إذ يسعى هؤلاء إلى إظهار أنفسهم في صورة إيجابية لمن حولهم.

وفي معظم الأحيان، ينشر المشاهير صور السيلفي بصفة يومية؛ حتى يتمكن أصدقاؤهم ومتابعوهم على الشبكات الاجتماعية من الاطلاع على كل تحركاتهم ومستجداتهم.

إرسال تعليق

 
Top