واشنطن تطرد دبلوماسيين كوبيين بسبب 'حوادث' في هافانا - مكس نيوز

اخر الأخبار

اعلان

اعلان

واشنطن تطرد دبلوماسيين كوبيين بسبب 'حوادث' في هافانا


قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر ناورت الأربعاء إن واشنطن​ طلبت في أيار/ مايو من دبلوماسييْن كوبييْن في واشنطن مغادرة البلاد ردا على "حوادث" تعرض لها أميركيون يعملون في السفارة الأميركية في هافانا وتسببت في ظهور أعراض مرضية عليهم.

وصرحت ناورت بأن طبيعة هذه الحوادث لم تتضح بعد، مضيفة أن دبلوماسيين يخدمون في كوبا عادوا إلى الولايات المتحدة لـ"أسباب طبية غير خطيرة".

وأفادت ناورت بأن واشنطن علمت بالأمر في أواخر عام 2016، موضحة أنها لا تملك إجابات قاطعة عن سبب هذه الأعراض المرضية التي لحقت بعدد من موظفي السفارة الأميركية في كوبا.

وأضافت "نأخذ هذه الحوادث بجدية شديدة وهناك تحقيق جار".

وقال مسؤول أميركي لوكالة رويترز إن من بين الأعراض التي عانى منها الدبلوماسيون مشاكل في السمع على مدار الشهور الستة الماضية، ما اضطر بعضهم إلى وضع أجهزة سمعية.

وذكرت شبكة CNN نقلا عن مسؤولين لم تسمهم في وزارة الخارجية الأميركية أن عددا من الموظفين في السفارة الأميركية في هافانا تعرضوا لـ"هجمات" باستخدام أجهزة صوتية.

وعلقت وزارة الخارجية الكوبية بالقول إن كوبا "لم ولن تسمح بأية أفعال ضد دبلوماسيين أو عائلاتهم" على أراضيها، مبدية استعدادها للتعاون في هذه المسألة.

وأكدت هافانا أنها بدأت تحقيقا "شاملا وعاجلا" بخصوص هذه الحوادث التي أخطرتها السفارة الأميركية بها في شباط/ فبراير الماضي.

وكان الرئيس دونالد ترامب قد أعلن في حزيران/ يونيو إلغاء الاتفاق الذي توصلت إليه إدارة الرئيس السابق باراك أوباما مع هافانا، مؤكدا أن واشنطن لن ترفع العقوبات عن النظام الكوبي إلى أن يتم إطلاق سراح كل السجناء السياسيين وضمان حريتي التعبير والتجمع وتشريع الأحزاب السياسية وإجراء انتخابات حرة تحت إشراف دولي.

اعلان