GuidePedia

0


تناولت صحيفة الأهرام اليومية المصرية الحادث الذي جرى الخميس الماضي على الحدود الجنوبية لقطاع غزة بعد تفجير انتحاري نفسه في قوة أمنية.

وحمل تقرير الصحيفة عنوان "حماس تواجه الإرهاب في غزة" والذي تصدر صفحة التقارير والتحقيقات، حيث أكدت أنه تطور نوعي غير مسبوق لحماس منذ أن انفردت بحكم القطاع سياسيا وأمنيا على مدار 10 سنوات منذ 2007.

وقالت الصحيفة : " إن هذا الحادث يتطور الرفض الغزاوي الى المواجهة بعد أن تطور موقف السلطة الى المنع وإعلان الرئيس محمود عباس خارطة طريق لإنهاء الانقسام وما تبعها من اجراءات اقتصادية، ومن قبلها واجهت حماس سحب الغطاء السياسي العربي بعد تأزم الموقف القطري الداعم ، ورفض عربي وصل إلى سحب أي غطاء سياسي للحركة وهى تفتح قنوات اتصال مع طهران وتقوم بزيارات رسمية في العلن رغم علم حماس أن حاضنتها العربية لا يمكن أن تقبل بتحول غزه الى منصة إيرانية في المنطقة".

وأضافت الصحيفة "امام هذا التعقيد البالغ توصلت كتائب القسام الى خطة سلمتها للقيادة السياسية تقترح إحداث فراغ أمنى وسياسي في غزة قد يجعل غزة ولو لفترة بلا عنوان، الأمر الذي يؤدي إلى خروج الوضع من دائرة السيطرة".

وتحدثت الصحيفة بتفاصيل عن خطة القسام، مؤكدة أنها لن تفلح في وأد الخطوات التي اتخذها الرئيس عباس.

وبينت أن الحادث الأخير جاء ليمثل تغيراً من داخل غزه قد يفتح الباب على مصراعيه لفوضى قد تفوق الفراغ الأمني الذي تحدثت عنه الكتائب ويضع حماس في مأزق داخلي قد يدفع بها لردود غير مدروسة تحيل القطاع المنكوب إلى اقتتال داخلي بين الكتائب والتيارات الراديكالية وتنظيمات جهادية تنتمي إلى داعش تتحين الفرصة للتحرك.

إرسال تعليق

 
Top