GuidePedia

0


رحبت فصائل وقوى وحركات وطنية، اليوم الأحد، بحل اللجنة الإدارية في قطاع غزة، وحيت مصر على جهودها بجمع طرفي الانقسام في سبيل تحقيق المصالحة.

وكانت حركة حماس قد اعلنت حل اللجنة الاداري ودعوة حكومة الوفاق لممارسة مهامها في غزة، وعلّقت حركة فتح على لسان نائب رئيس الحركة محمود العالول إن ما يجري تداوله من أخبار بشأن قيام حماس بحل ما تسمى اللجنة الإدارية في قطاع غزة إيجابي ومُبشِر، ودعا إلى عدم التسرع في التعاطي مع هذه الأخبار قبل التأكد من صحتها حيث سيجري اليوم التواصل مع وفد حركة فتح في القاهرة لمعرفة التفاصيل، معربا عن أمله بأن تكون هذه الأخبار دقيقة وصحيحة.

لجان المقاومة: حل اللجنة الإدارية خطوة مهمة ومتقدمة باتجاه إنهاء الإنقسام وإنجاز المصالحة

وثمنت لجان المقاومة في فلسطين خطوة حركة حماس بحل اللجنة الإدارية، واعتبرتها خطوة مهمة ومتقدمة باتجاه إنهاء الإنقسام وإنجاز المصالحة.

وأضافت لجان المقاومة "من الضروري أن يتم مقابلة ذلك بقرار عاجل وفوري يتم بمقتضاه رفع كافة الإجراءات العقابية ضد أهالي قطاع غزة والتي شكلت مساساً واضحاً بحياة المواطنين اليومية".

ابو ضلفة يدعو لتطبيق بنود المصالحة

رحب رفيق ابو ضلفة عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي بإعلان حركة حماس حل اللجنة الادارية ودعوة حكومة الوفاق الوطني لممارسة مهامها فى قطاع غزة، والموافقة على اجراء الانتخابات العامة، معتبرا ذلك خطوة على الطريق الصحيح نحو استعادة الوحدة الوطنية لمواجهة خطط واجراءات الاحتلال.

وشدد ابو ضلفة على ضرورة البدء بتنفيذ اتفاقات المصالحة الموقعة بدءا باتفاق القاهرة 2011 وانتهاء باتفاق الشاطىء، مشددا على ضرورة ازالة كافة العقبات امام البدء بتنفيذها مع ضرورة وقف الرئيس لكافة اجراءاته المتخذة بعد اعلان اللجنة الادارية.

واكد ابو ضلفة على ان هذا الموقف الجديد يمثل ورقة قوة سيتسلح بها الموقف الفلسطيني امام الامم المتحدة، وسينزع الذرائع من امام الادارة الامريكية والاحتلال الاسرائيلي للبدء بعملية سياسية جادة وحقيقية تفضي لانهاء الاحتلال الاسرائيلي واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

مزهر يرحب بإعلان حماس حل اللجنة الإدارية ويطالب الرئيس وفتح بخطوات مماثلة

الجبهة الشعبية: الكرة الآن في ملعب الرئيس وحركة فتح

رحب عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مسؤول فرعها في غزة جميل مزهر بإعلان حركة حماس حل اللجنة الإدارية ودعوة الحكومة للتوجه إلى غزة، واصفاً إياها بالخطوة الإيجابية على طريق إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة وإنجاز ملفات المصالحة.

واعتبر مزهر في تصريحات صحفية أن الكرة الآن في ملعب الرئيس وحركة فتح والرد على هذه الخطوة بإجراءات مماثلة تساهم في تهيئة الأجواء وصولاً لحوار وطني شامل في القاهرة برعاية مصرية، لوضع الاتفاقات الوطنية موضع التطبيق الجدي يتخللها تهيئة الأجواء الإيجابية بين الطرفين، ووقف التحريض الإعلامي من كلاهما.

ودعا إلى استمرار المتابعة الحثيثة مع حركتي فتح وحماس من أجل الالتزام بما تم الاتفاق عليه بما يمهد إلى حوار وطني شامل لمعالجة الملفات وطنياً وبحضور الجميع، بما فيها تشكيل الحكومة واجتماع المجلس الوطني.

وطالب مزهر بسرعة وصول حكومة الوفاق إلى القطاع من أجل القيام بمهامها فوراً وإعداد خطة سريعة من أجل فك الحصار وإنقاذ الواقع الحياتي المعيشي المتدهور، مضيفا" يسبقها تراجعها عن كل الإجراءات العقابية التي اتخذتها بحق القطاع بما فيها موضوع الموظفين والتقاعد المبكر، داعياً حركة حماس إلى تهيئة الأجواء وتسهيل مهام الحكومة وعدم وضع أي عراقيل أمامها، حتى تكون فعلاً خطوة حل اللجنة الإدارية والإجراءات اللاحقة من الطرفين مقدمة لإنهاء هذا الانقسام، وإعطاء دفعة أمل للشعب".

إرسال تعليق

 
Top