GuidePedia

[أحداث الساعة][slider1][recent][4]

0

رحب عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، مفوض العلاقات الوطنية عزام الأحمد، بالجهود المتواصلة التي تقوم بها مصر الشقيقة من أجل إنهاء الانقسام وتنفيذ اتفاق المصالحة الموقع من كافة الفصائل الفلسطينية بتاريخ 4/5/2011، برعاية القيادة المصرية، والذي يؤكد تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية.

وأضاف، في بيان صحفي، اليوم الثلاثاء، انه سيتوجه إلى القاهرة خلال أيام للقاء القيادة المصرية لمتابعة جهود إنهاء الانقسام.

وقال الأحمد، "إن البيان الذي أصدرته حركة حماس، أمس في القاهرة، والذي أبدت فيه استعدادها لحل اللجنة الإدارية، وتمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة عملها، وإجراء الانتخابات العامة، هو تكرار لتصريحات عديدة، وأن الأساس هو إعلان حل اللجنة الإدارية وتمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة مهامها في قطاع غزة، كما هو الحال في الضفة الغربية والقدس، وإجراء الانتخابات العامة، وفق ما وعدت به حماس حركة فتح، عندما استلمت رسالة خطية منها بتاريخ 18/4/2017 أثناء اللقاء الذي جرى بين قيادتي الحركتين في قطاع غزة، وهذا ما يزيل العقبة الأساسية أمام تنفيذ كل بنود اتفاق المصالحة، لأن تشكيل اللجنة الإدارية وتداعيتها، شكل عقبة كبيرة أمام استئناف جهود المصالحة بكافة جوانبها، ونأمل من حماس أن تلتزم بما توقع وتعلن وتنفذه حتى نزيل صفحة الانقسام السوداء في التاريخ الفلسطيني.

إرسال تعليق

 
Top