GuidePedia

0


من المنتظر ان يبحث وفد حركة حماس مع مسؤولين في القاهرة ملفات عديدة ابرزها ملف تبادل الاسرى بين الحركة واسرائيل فضلا عن ملفات تتعلق بالوضع الصعب الذي يعانيه قطاع غزة جراء الحصار الاسرائيلي المفروض عليه منذ اكثر من 10 سنوات.

وانضم وفد ثان من الحركة قادما من تركيا برئاسة موسى ابو مرزوق الى وفد الحركة الذي غادر قطاع غزة السبت برئاسة اسماعيل هنية الى القاهرة .

ووفق ما ذكرته صحيفة معاريف الاسرائيلية على موقعها الاليكتروني فان وفد حماس برئاسة هنية والسنوار سوف يبحثان مع المخابرات المصرية امكانية التوسط لاجراء صفقة تبادل اسرى مع إسرائيل.

وقال مصدر أمني مصري بمطار القاهرة الدولي، في تصريحات صحفية، إن "الوفد يضم 6 أعضاء بالحركة، برئاسة موسى أبو مرزوق،وصل قادما من إسطنبول وكان في استقبال الوفد إحدى الجهات السيادية المصرية (لم يسمها) التي أشرفت على إنهاء إجراءات الوصول".

وكان رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية ورئيسها في قطاع غزة يحيى السنوار غادرا قطاع غزة في زيارة إلى القاهرة لأول مرة منذ انتخابهما،

وقالت "حماس" في بيان إن هنية والسنوار توجها إلى القاهرة "للقاء المسؤولين المصريين، على رأس وفد رفيع المستوى من قيادة الحركة في الداخل والخارج".

من جهته قال الكاتب الصحفي المصري أشرف أبو الهول، إن تواتر الزيارات لحركة "حماس" إلى القاهرة يعكس تغيير كبير في الحركة الفلسطينية، مشيرا إلى أن الحركة باتت أكثر انفتاحا وأصبح لديها رغبة في حل الأزمات التي تواجهها خاصة مع مصر.

وأضاف أبو الهول خلال لقاء على فضائية "الغد" الاخبارية، أن هناك تطورات أخيرة داخل حماس، أولها تولي قيادات جديدة والأمر الثاني هو انفتاحها على التيار الإصلاحي لحركة "فتح"، والذي يقوده النائب محمد دحلان، وقبولها للمصالحة المجتمعية.

وأوضح أبو الهول أن التطورات الأخيرة تؤكد أن زيارة من حماس للقاهرة ليس لمجرد تحسين العلاقات مع القاهرة، بل تؤكد أننا على وشك حدوث تغيير كبير في حماس، خاصة أن الوفد يتشكل من معظم قيادات المكتب السياسي للحركة.

وأشار أبو الهول إلى أن مصر تؤمن بأنها لا تستطيع أن تتجاهل أي طرف في المعادلة الفلسطينية، لافتا إلى أن حماس من جانبها اتخذت اجراءات على الأرض لضبط الحدود، سواء إقامة منطقة عازلة أو إلقاء القبض على عدد من عناصر السلفية الجهادية، مؤكدا أن حماس تحاول اصلاح علاقتها مع مصر في الفترة الحالية، إلا أن هذا يعتمد على تصرفها وقدرتها على السيطرة.

ولفت أبو الهول إلى أنه لأول مرة منذ فترة طويلة يوجد توحيد للكلمة داخل الحركة من القيادة السياسية والعسكرية، خاصة بعد فترة عانت منها حماس من الازدواجية في المواقف والتصريحات، متابعا أن الحركة تحاول التخلص من إرث مساعدة قطر في دعم الإرهابيين في سيناء.

إرسال تعليق

 
Top