GuidePedia

0

قال رئيس جهاز "الشاباك" الإسرائيلي "نداف أرغمان"، إن حركة "حماس" مستعدة للمواجهة مع الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة وقد بنت لنفسها قوة عسكرية لذلك.

وأضاف "أرغمان" في تصريحات أدلى بها أمام الحكومة الإسرائيلية اليوم، أن "حماس" تبني موقعا لها في لبنان وهي مستعدة لمواجهة في قطاع غزة.

وعرض "أرغمان"تقرير حول اخر المستجدات، قال إنه في الأشهر الأخيرة أحبط "الشاباك" 70 عملية الشهر الفائت، وبمجموع 200 عملية منذ بدء العام. وتطرق إلى الوضع في قطاع غزة واصفاً إياه بأنه "هدوء خادع " .

وتابع: "الأوضاع المدنية تزداد صعوبة وحماس مستمرة في ضخ الموارد استعدادا للمعركة القادمة ويزيد من علاقاته في لبنان برعاية إيران".

وأكد "أرغمان"، أنه وعلى الرغم من الهدوء النسبي والواقع الأمني في الضفة الهش والحساس حيث يأخذ الطابع الديني إضافة إلى تصاعد العمل المقاوم المنظم ومن جانب أشخاص منفردين على الأرض.

وقال إن "حماس" تقف على قائمة المنظمات التي تسعى لإيجاد مقاومة في الضفة عبر مكتب الضفة في قطاع غزة والخارج حيث أنها تستمر في جهودها لتنفيذ عمليات في الضفة الغربية بهدف قلقلة الاستقرار في المنطقة لكنها تجد صعوبة بسبب الإحباط الاسرائيلية لجهودها.

وأضاف: "عمليا في السنة الأخيرة فإن حماس أقامت عشرات المحاور الموجهة في المنطقة بهدف تنفيذ عمليات صعبة في الضفة الغربية و الجبهة الداخلية".

وتوقع "أرغمان" ارتفاع وتيرة تنفيذ عمليات بمناسبة الأعياد القادمة والشاباك والجيش والشرطة مستعدون لحماية الإسرائيليين في فترة الأعياد.

إرسال تعليق

 
Top