GuidePedia

0


اكد اسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، اننا نريد حكومة تبسط نفوذها على الضفة وقطاع غزة ومن أجل تحقيق ذلك سنذهب لمصر يوم الاثنين للتحاور مع فتح على الملفات المتعلقة بشأنها.

جاء ذلك خلال استقبال إسماعيل هنية، ظهر اليوم الثلاثاء، وزير المخابرات المصرية اللواء خالد فوزي في منزله بمدينة غزة.

وأكد هنية أن هذه الزيارة تأتي تأكيداً على دور مصر التاريخي في دعم الشعب الفلسطيني حتى ينال حريته في إقامة دولة فلسطينية حرة ذات سيادة.

وقال هنية إن الموقف المصري يعكس إرادة الشعب المصري والإصرار القوي على طي صفحة الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية.

وبيّن أن الموقف المصري لم يكن نظرياً ولا من باب تسجيل الموقف سياسيا، بل ناقشوا معنا كل التفاصيل ودخلوا معنا في كل الزوايا، قائلاً: فكرنا معا في كيفية اختيار النقلة النوعية المطلوبة لهذه المرحلة.

ووصف رئيس المكتب السياسي الزيارة بـ"التاريخية"، مشدداً على أن مصر دائما في قلب كل فلسطيني وكل عربي وخاصة أهل غزة الذين يعيشون الجوار.


ولفت إلى أنها تحمل لحركة حماس الكثير وتمنح الكثير من التفاؤل بأن الانقسام أصبح خلف ظهورنا وأن صفحة الانقسام انطوت وستنطوي إلى الأبد.

ونوه هنية إلى أن حركة حماس بدأت خطوة مهمة على صعيد إنهاء الانقسام من العاصمة المصرية، بدءاً من حل اللجنة الإدارية ووصول الحكومة إلى القطاع إلى إجراء الانتخابات الفلسطينية.

وأضاف: سنعقد المصالحة مهما كان الثمن، وسنعالج القضايا مهما كانت صعبة، مبيناً أن حماس وجدت من فتح ورام الله التوجه الصادق والتقدير العالي المشترك من فتح وحماس والفصائل لجهود مصر.

وقال هنية "ان الانقسام أصبح خلف ظهورنا وقرارنا أن نقدم أي ثمن من أجل أن تنجح المصالحة الفلسطينية".

بدوره قال اللواء فوزي ان هناك تعليمات واضحة من السيسي لبذل جهد لانهاء الانقسام ونعد اننا سنقوم بذلك ومساندت كل الجهود المخلصة.

ووجه الشكر للسلطة الفلسطينية وحركة حماس على تعاونها.

وقال السيسي في لقاء مباشر ان مصر تسعى لتحقيق مطالب الشعب الفلسطيني

واضاف ان الخلافات الفلبسطينية يجب ان تحل بداخل البيت الفلسطيني بدعم الأشقاء العرب وبدون تدخل اي قوى خارجية.

وقال السيسي ان مصر حريصة على تقديم كافة الاشكال لانجاز المهمة من اجل ترتيب البيت الفلسطيني من الداخل.

واوضح السسيسي: "أؤكد اننا لا نملك وقتا لنضيعه والتاريخ سيحاسب من يضيع فرص تحقيق السلام".وقال "مصر كانت دوما الداعم الرئيسي لمطلب الشعب الفلسطيني".

إرسال تعليق

 
Top