GuidePedia

0




نفذ جيش الاحتلال "الإسرائيلي"، فجر اليوم الثلاثاء والليلة الماضية، حملة اعتقالاتٍ طالت عددًا من الشبان في مدن متفرقة بالضفة الغربية المحتلة، فيما شنّ المستوطنون الصهاينة حملة اعتداءاتٍ على الفلسطينيين في نابلس ومناطق أخرى.

واعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد جميل صوافطة من طوباس أثناء مروره على حاجز عسكري قرب بلدة عقابا، فيما جرى اعتقال الطفل على غالب الرجبي، والشاب محمد سدر جنوب الخليل.

وفي طولكرم اعتقلت قوات الاحتلال علاء عازم من طولكرم ونضال عجاج من صيدا قضاء المدينة.

كما جرى اعتقال عادل محمد موسى أبو جحيشة (45 عاما)، وزوجته سوزان سلامة عاصي أبو جحيشة (42 عاما)، وطارق محمد مصطفى عوض (41 عاما) بعد تفتيش منازلهم والعبث بمحتوياتها، في بلدة إذنا، بالخليل.

كما داهمت قوات الاحتلال عدة أحياء بمدينة الخليل وبلدات السموع ويطا وإذنا، ونصبت حواجزها العسكرية على مداخل بلدتي سعير وحلحول، وعلى مدخل مدينة الخليل الشمالي، وعملت على إيقاف المركبات وتفتيشها والتدقيق في بطاقات المواطنين، ما تسبب في إعاقة مرورهم.

واندلعت مواجهاتٌ بين الشبان وقوات الاحتلال، عقب اقتحام المستتوطنين للمنطقة العلوية في بلدة كفر قليل قرب نابلس.

وأصيب عددٌ من المواطنين بالرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع، حيث قالت طواقم الهلال الأحمار انها تعاملت مع أربعة إصابات بالرصاص المطاطي.

وفي سياقٍ متصل، أصيب اثنين من المواطنين إثر رشق مركبتهما بالحجارة قرب حاجز حوارة، جنوب نابلس، وذلك بعد عربدة مجموعات المستوطنين الذين هاجموا مركبات المواطنين في المكان.

وجرى مساء أمس الاثنين، اعتقل خمسة عمال من مدينة نابلس، اثناء وجودهم داخل المناطق المحتلة عام 1948 بحجة عدم حيازتهم على تصاريح عمل.

والمواطنين المعتقلين هم: شادي منصور وزعيم منصور وبراء منصور وحمزة منصور، وهم من بلدة كفر قليل، وصالح الطيطي من مخيم بلاطة.

إرسال تعليق

 
Top