GuidePedia

0

قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق، إن اتفاقية 2005 الخاصة بعمل معبر رفح البري جنوب قطاع غزة؛ انتهت ولم تطرح في الحوارات ومصر ليست جزءا منها.

وأوضح أبو مرزوق في تصريح نشره على صفحته في موقع "تويتر"، أن إدارة المعبر باتت وطنية، متسائلا: لماذا الإصرار على الوجود الاسرائيلي بعودة الأوربيين.

وكانت حكومة الوفاق الوطني قد تسلمت يوم الاربعاء الماضي، بشكل رسمي المسؤولية الكاملة عن معابر قطاع غزة بما فيها معبر رفح البري، في ضوء اتفاق القاهرة للمصالحة بين فتح وحماس في 12 اكتوبر 2017.

وكان الاتحاد الاوروبي قد اعلن جاهزيته لإعادة نشر بعثة الحدود الأوروبية للمساعدة الحدودية في رفح في حين طَلَبِها من قبل الأطراف وعندما تسمح الظروف بذلك.

ويترقب الشارع الفلسطيني في غزة فك خناق استمر قرابة 4 سنوات، أغلقت فيها السلطات المصرية المعبر بشكل شبه دائم، سوى في بعض الأيام في السنة وللحالات الاستثنائية.

إرسال تعليق

 
Top