GuidePedia



بيروت- رويترز: اقتنص لبنان، المنقسم منذ زمن بعيد بسبب صراعات طائفية، فرصة نادرة للوحدة إذ طالب اللبنانيون بمختلف طوائفهم بعودة رئيس الوزراء سعد الحريري بعد استقالته المفاجئة.

وقال مسؤولون كبار وساسة بارزون في لبنان إن السلطات اللبنانية تعتقد أن السعودية أجبرت الحريري على الاستقالة واحتجزته رغما عن إرادته.

ورغم اعتقاد البعض بأن استقالة الحريري جاءت بناء على رغبته الشخصية إلا أن كثيرين آخرين، ومنهم مؤيدوه، لا يظنون ذلك.

وطالبت لافتات وملصقات في شوارع بيروت بعودة رئيس الوزراء.

وعكس ماراثون بيروت الدولي السنوي، الذي أقيم اليوم الأحد (12 نوفمبر تشرين الثاني)، هذا المطلب.

وقالت مي الخليل مؤسسة ماراثون بيروت الدولي السنوي “طبعا هناك عنوان ياللي كتير بيهم اللبنانيين ياللي هو الرئيس سعد الحريري ياللي كان يكون موجود معنا كل سنة. وها السنة أكيد فيه كتار عم بيقولوا له نحنا ناطرينك وإن شاء الله بيرجع لنا بخير وسلامة”.

وقال جمال عيتاني رئيس بلدية بيروت “الشيخ سعد الحريري بيمثل كل اللبنانيين. ولهذا السبب كل اللبنانيين متجمعين بيريدوا إنه يرجع كرئيس حكومة. نحنا بعدنا معتبرين إنه بعده رئيس حكومة لحد ما هو يرجع ونشوف يبنى على شيء بمقتضاه”.

ورغم المخاوف الأمنية شارك في الماراثون آلاف الأشخاص من مختلف الأعمار.

وقال أحد المشاركين ويدعى بلال حاج حسن (36 عاما) “هيدا الشيء الحلو بلبنان. هيدا اللي صار هلا فرج العالم كله إن نحنا بلبنان شو ما صار بنظل إيد واحدة”.

كما قالت ربة منزل مشاركة في الماراثون تدعى آمال حجار “كمواطنة عادية عم بحضر (بتكلم أمام التلفزيون) كتير حسيت شعور كتير حلو إن اتوحدنا كلنا لبنانية وعم يحكو بخط واحد وكلمة واحدة. إن شاء الله خير وناطرينك يا شيخ سعد”.

ورفضت السعودية المزاعم بأن الحريري أجبر على الاستقالة وتقول إنه رجل حر.

 
Top