GuidePedia

[أحداث الساعة][slider1][recent][4]



مستشار الرئيس اللبناني يكشف عن إحباط مخطط شاركت فيه مجموعة من إدارة ترامب لتوجيه ضربة للبنان


كشف ، المستشار السياسي والإعلامي لرئيس الجمهورية اللبنانية، أن رسالة خارجية وصلت إلى لبنان مفادها بأن هناك مجموعة من النافذين في الإدارة الأميركية كانت تسعى لتوجيه ضربة للبنان، وأن رئيس الحكومة سعد الحريري كان واضحاً في رفض هذه الرسالة التي وجهت إلى لبنان.

وفي مقابلة مع قناة الميادين أوضح عزيز أن ما تحدث عنه قبل أيام من وجود قرار دولي بإعادة لبنان إلى حقبة العام 1982، هو رسالة خارجية كانت واضحة ومفصلة، وتم اجتزائها على وسائل التواصل الاجتماعي، وأضاف "هي عبارة عن معلومات وردت إلى لبنان، وتمت مقاطعتها مع معلومات نشرت في الصحف الغربية ذات الصدقية، والتي تقول بأن هناك مجموعة من النافذين في الإدارة الأميركية حاولوا بالاشتراك مع نظراء لهم في المنطقة، توجيه حصار أو ضربة كبيرة أو اجتياح بالمعنى العام، ليس بالضرورة أن يكون عسكرياً، للبنان خلال الفترة الماضية".

وأضاف عزيز "كان واضحاً بالنسبة لنا أن الرئيس الحريري كان رافضاً لهذا المخطط، وربما هذا ما أدى إلى وضعه في هذه الظروف التي هو فيها منذ السبت الماضي"، معتبراً أن "الممانعة التي أظهرها رئيس الحكومة ووقوف عائلته وفريقه خلفه، بالإضافة إلى توحّد اللبنانيين حول موقف رئيس الجمهورية الواضح والصلب، والمواقف العربية والدولية التي تنبهت إلى خطورة هذا المخطط وتداعياته الكارثية على كل المنطقة، هذا ما أدى إلى إحباط هذا المخطط".

وقال عزيز "المواقف اللبنانية الصلبة أثّرت على المواقف الأميركية، وجعلتها تتدرج في المواقف حتى التراجع عن المخطط".



وأمل عزيز أن يكون أصحاب هذا المخطط قد تراجعوا عنه نهائياً، "لا أن يكون تراجعهم مسألة شراء وقت لتحسين المواقع، والعودة إليه لاحقاً".
 
Top