GuidePedia




عقد قائد أركان الجيش الإسرائيلي، الجنرال غادي آيزنكوت، اجتماعا سريا في أوروبا مع قائد القوات الأميركية في أوروبا، نهاية الأسبوع الماضي، ووفقا للتقارير، فإن المحادثات تركزت على التواجد العسكري الإيراني في سورية، كما كشفت القناة الإسرائيلية الإخبارية الثانية، مساء اليوم الأحد.

وبحسب القناة الثانية، فإن آيزنكوت، توجه بطائرته إلى مدينة بروكسل، البلجيكية، للقاء ة قائد القوات الأميركية في أوروبا وقائد حلف شمال الأطلسي، علمًا بأن الاثنين كانا قد اجتمعا قبل أسبوعين فقط.

وأنهى آيزنكوت اجتماعاته يوم الجمعة وعاد فورا إلى إسرائيل، وكان على اطلاع بالتطورات الحاصلة في الجنوب المحتل، حيث اعترض صاروخ أطلقه الجيش الإسرائيلي، من بطارية "بتريوت"، طائرة بدون طيار على حدود خط وقف إطلاق النار بالجولان السوري المحتل.

وأشارت القناة الثانية إلى أن عقد اجتماع ثان بين آيزنكوت وقائد القوات الأميركية في أوروبا، تفيد بأن هناك تغيرات في الإستراتيجيات أو المعلومات الاستخباراتية، توجب في أعقابها عقد لقاء جديد.

هذا وأفادت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" أمس السبت، بأن إيران تقوم بإنشاء قاعدة عسكرية ضخمة دائمة جنوبي العاصمة السورية دمشق.


ونشر موقع "بي بي سي" صورا عبر الأقمار الصناعية، قالت إنها تبين أعمال بناء جرت في الفترة ما بين كانون الثاني/ يناير وحتى تشرين الأول/ أكتوبر من العام الجاري، في موقع تابع للجيش السويى خارج منطقة الكسوة (14 كم جنوبي دمشق) وعلى بعد حوالي 50 كم من مرتفعات الجولان المحتلة.

وبحسب الموقع، يظهر أكثر من 20 مبنى منخفضا، مرجحا بأنها ستستخدم لإيواء الجنود وتخزين المركبات، وأشارت "بي بي سي" إلى أنه "لا يمكن تحديد أهداف القاعدة ولا تأكيد تواجد الجيش الإيراني فيها".
 
Top