GuidePedia

[أحداث الساعة][slider1][recent][4]

0


كشف رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في خطاب له أمام "الكنيست"، مساء اليوم، أنه أجرى، نهاية الأسبوع الماضي، اتصالًا هاتفيًا برئيس النظام المصري، عبد الفتاح السيسي. وأضاف نتنياهو أنه بحث مع السيسي قضايا تتعلق بـ"أمن البلدين".

وكرر نتنياهو، أمام "الكنيست"، الحديث عن تقدم متواصل في العلاقات بين إسرائيل ودول عربية في المنطقة، قال إنه لا يستطيع الإفصاح عنه لأسباب مفهومة، مدعيًا أن مكانة إسرائيل الدولية في "تحسن دائم"، وأن الدول الأجنبية "تصطف في رتل لتعزيز علاقاتها مع إسرائيل"، مشيرًا إلى أن التبادل التجاري مع اليابان، مثلًا، تضاعف في السنوات الأخيرة 20 مرة. وأشار نتنياهو أيضًا إلى تحسن العلاقات مع الصين، وتلقيه دعوة لزيارة الهند.

وزعم نتنياهو، في سجاله مع المعارضة الإسرائيلية، أن ما أسماه بـ"الفرص السياسية السانحة" هي فرص من نتاج عمل الحكومة وتعزيزها لقوة إسرائيل الاقتصادية، إلى جانب قوتها العسكرية، وهو ما أوجد، بحسب زعم نتنياهو، "القوة السياسية" لإسرائيل على المستوى العالمي.

وكرر نتنياهو القول، إنه لولا ما قامت به الحكومة تحت قيادته لكانت إيران قد حازت على السلاح النووي منذ زمن طويل، وإن المواقف التي أعلنها بهذا الشأن، وخطابه قبل عامين في الكونغرس الأميركي، ضد الاتفاق النووي مع إيران، بات الموقف المقبول في محافل دولية مختلفة ولا سيما في البيت الأبيض.

وكان نتنياهو قد صرّح، خلال كلمة سبقت خطابه أمام الهيئة العامة للكنيست، أن "الولايات المتحدة وروسيا تعرفان أننا سنشن هجمات في سورية وفق فهمنا، ووفق الاحتياجات الأمنية، بما في ذلك في جنوب سورية".

وتطرق نتنياهو أيضًا للهجمات التي شنّتها إسرائيل في الأراضي السورية، فقال "إننا نهتم بضمان أمن إسرائيل، وتعرفون هذا جيدًا؛ فنحن نقوم بهذا الأمر من خلال دمج صحيح للحزم والمسؤولية معًا في الدفاع عن حدودنا".

إرسال تعليق

 
Top