GuidePedia


احتشد عشرات الألوف من مؤيدي استقلال إقليم قطالونيا الإسباني في أحد أكبر شوارع مدينة برشلونة اليوم السبت مطالبين بإطلاق سراح الزعماء الانفصاليين المسجونين بسبب أدوارهم في السعي نحو الاستقلال الذي حظرته السلطات.

واكتظ شارع مارينا الذي يمتد من الشاطئ حتى كنيسة ساجرادا فاميليا الشهيرة في برشلونة بالمحتجين الذين ارتدوا أشرطة صفراء علقوها على ستراتهم لإعلان دعمهم لقادة حركة الانفصال.

وقال بيب موراليس (63 عاما) الذي عبر عن ثقته بفوز الأحزاب الانفصالية في الانتخابات المقررة يوم 21 ديسمبر كانون الأول "انظر لكل هؤلاء الناس هناك". وأضاف "لا تزال حركة الاستقلال قوية".

وقال حزب اسكويرا ريبابليكانا الانفصالي اليوم السبت إن النائب السابق لرئيس إقليم قطالونيا أوريول جونكيراس، وهو أحد المسجونين، سيكون مرشح الحزب في انتخابات ديسمبر كانون الأول وإنه سيخوض الحملة من خلف أسوار السجن.

وقالت بيبيتا سولي (61 عاما) التي كانت تلوح بأحد الأعلام وسط الحشود إنها تفهم أن إعلان يوم 27 أكتوبر تشرين الأول كان رمزيا لكنها أضافت أنها تريد الآن أن يتحقق ذلك.

وقالت "عليهم أن يفهموا أننا لا نزيف (الأمور)".
 
Top