GuidePedia

0


شيع مئات المواطنين اليوم جثمان الشهيد محمد موسى (26 عاما) من بلدة ديربلوط غربي سلفيت، والذي استشهد برصاص قوات الاحتلال، بالقرب من مستوطنة حلاميش شمال غربي رام الله يوم الثلاثاء الماضي.

وانطلق موكب مهيب، سيرا على الأقدام من أمام مدخل القرية الرئيسي، حمل خلاله المشيعون جثمان الشهيد موسى على الأكتاف، وجابوا به شوارع دير بلوط، وصولا إلى منزل عائلته، حيث ألقيت عليه نظرة الوداع الأخيرة، وسط حالة من الحزن والتنديد بالجريمة التي ارتكبها الاحتلال.

ثم نقل الجثمان إلى ساحة بلدية دير بلوط، حيث أدى المشيعون صلاة الجنازة على روحة الطاهرة، ومنها إلى مقبرة القرية حيث ووري جثمانه الثرى.

وكانت سلطات الاحتلال سلمت جثمان الشهيد موسى إلى عائلته، عصر اليوم الجمعة، عند مدخل سلفيت الشمالي.

وكانت قوات الاحتلال أعدمت الشهيد موسى يوم الثلاثاء الماضي، خلال مروره بسيارته الخاصة قرب مستوطنة "حلميش"، المقامة عنوة على أراضي قرية النبي صالح قرب رام الله، كما أصابت شقيقته بجروح خلال الحادث نفسه.









إرسال تعليق

 
Top