GuidePedia

[أحداث الساعة][slider1][recent][4]

0



هناك علاقة وثيقة بين "الأنسولين" الذي يدخل إلى الجسم وزيادة الوزن. لكن تمّت معرفة كيف يعمل "الأنسولين" في الجسم يمكن تجنّب زيادة الوزن، وهو ما تطرّق إليه موقع "صحتي".



 كيف يعمل "الأنسولين" الطبيعي؟



إنّ المهمة الأساسية التي يقوم بها "الأنسولين" الطبيعي الذي يفرزه "البنكرياس" هي تنظيم دخول السكر من الدم إلى الخلايا لتزويد هذه الأخيرة بالطاقة اللازمة لأداء مهماتها. لذلك يقوم "البنكرياس" بإفراز "الأنسولين" في الدّم عند تناول كل وجبة طعام.



 مهمة "الأنسولين"



عندما يكون عمل "البنكرياس" معطلاً بشكل جزئي أو كلي، لا يتمكن من إفراز كمية "الأنسولين" الكافية لتعديل السكر في الدم أو لا يفرز "الأنسولين" أبداً. العلاج يكون في الحالة الأولى بتناول الحبوب الخاصة بمعالجة مرض السكري التي تقوم بتنشيط "البنكرياس" وتحفيزه على إنتاج "الأنسولين"، أما عندما يكون "البنكرياس" معطلاً بالكامل، لا يمكن في هذه الحالة الإستغناء عن حقن "الأنسولين" التي تحل محله.



 علاقة حقن "الأنسولين" بزيادة الوزن



بما أن حقن "الأنسولين" مهمتها تسهيل دخول السكر إلى الخلايا لعدم إبقائها في الدم، فإن مريض السكري لن يفقد بعد ذلك السكر بواسطة البول بل أن كمية السكريات سوف تدخل بأغلبها إلى الخلايا، وتتحوّل إلى شحوم إذا تناول كمية من الطعام تفوق حاجته اليومية، مما يسبب زيادة الوزن.



 لذلك، وعند البدء بأخذ حقن "الأنسولين"، على المريض أن ينتبه إلى نظامه الغذائي بشكل جيّد، أن يتناول الطعام بكمية كافية لنشاطه اليومي من دون أي زيادة، وأن يقسم طعامه على خمس وجبات صغيرة. ومن الضروري أيضاً أن ينتبه لنوعية الطعام الذي يستهلكه، فيدخا الخضار والحبوب الكاملة إلى غذائه، الفواكه بكمية معتدلة، وأن يشرب الماء بدل العصائر والمشروبات التي تحتوي على السكر.



 ومن جهة أخرى، يجب عليه أن يمارس الرياضة بقدر المستطاع، وذلك لتحفيز عملية الأيض ومساعدة جسمه على حرق السكريات والشحوم.

إرسال تعليق

 
Top