GuidePedia

[أحداث الساعة][slider1][recent][4]




قال منسق أعمال الحكومة الإسرائيلية في الأراضي المحتلة، الجنرال يوآف مردخاي، إن "إسرائيل سترد بشدة" على أي عملية تنفذها حركة الجهاد الإسلامي، وذلك في إشارة إلى احتمال الرد على المجزرة الأخيرة التي ارتكبتها الطائرات الإسرائيلية بقصف النفق واستشهاد 14 عنصرا من الجهاد الإسلامي وحماس.

وقال مردخاي إن حركة الجهاد تحيك مؤامرة، ويلعب بالنار، مضيفا بأن إسرائيل سوف ترد على ذلك بقوة شديدة، وأن الرد سيتضمن حركة حماس أيضا.

ونقلت صحيفة يديعوت احرونوت عن مردخاي قوله إن حركة الجهاد تلعب بالنار حتى على حساب مواطني غزة وعلى حساب المصالحة الفلسطينية، لافتا إلى أن إسرائيل تتابع عن كثب ما تقوم حركة الجهاد.

وتابع، نحن ننصح حركة الجهاد وخاصة القيادة في دمشق بضرورة السيطرة على الأمور، وخص بالذكر رمضان شلح وزياد نخالة، مؤكدا أنهما سوف يتحملان مسؤولية أي عمل تقوم به حركة الجهاد.


يشار إلى أن جيش الاحتلال الإسرائيلي أعلن اليوم السبت، أنه سيبدأ، غدا الأحد، مناورات عسكرية في مناطق ما يسمى "غلاف قطاع غزة" والنقب الغربي على أن تنتهي يوم الأربعاء.


وتأتي هذه المناورات بالتزامن مع ما يصفه جيش الاحتلال بـ "سيناريوهات الرد" الفلسطيني على قصف النفق
 
Top