المستوطنون يقتحمون صحن قبة الصخرة - مكس نيوز

اخر الأخبار

اعلان

اعلان

المستوطنون يقتحمون صحن قبة الصخرة



سمحت شرطة الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الأحد، لمجموعه من المستوطنين الذي اقتحموا ساحات المسجد الأقصى بالصعود إلى صحن قبة الصخرة في خطوة متعمدة ومخطط لها من قبل ضباط الشرطة الإسرائيلية.


ورفض عناصر شرطة الاحتلال الذي وفروا الحماية للمستوطنين المقتحمين الانصياع لأوامر حراس المسجد الاقصى الذين حاولوا منعهم من الصعود لأنه لا يسمح لهم بالتواجد بصحن قبة الصخرة، بحسب الأوقاف.

وحسب مسؤول العلاقات العامة والإعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية فراس الدبس، فإن شرطة الاحتلال سمحت لمجموعة من المتطرفين بالصعود إلى صحن قبة الصخرة خلال اقتحامهم المسجد"، لافتا إلى أن الاقتحامات طيلة السنوات الماضية كانت دون الصعود إلى صحن القبة.

وأوضح أن عناصر شرطة قاموا بتسجيل أسماء حراس المسجد الأقصى الذين اعترضوا على صعود المستوطنين لصحن قبة الصخرة، فيما استدعت شرطة الاحتلال حارس المسجد الأقصى لؤي أبو السعد للتحقيق.

كما استدعت شرطة الاحتلال رئيسة شعبة الحارسات بالمسجد الأقصى، زينات أبو صبيح للتحقيق معها.

وأوضح الدبس أن شرطة الاحتلال سمحت لهذه المجموعة بالصعود إلى صحن القبة، واصفا تلك الخطوة بأنها استفزازية وغير اعتيادية.

وأشار إلى أن هذه الخطوة متعمدة ومخطط لها من قبل ضباط شرطة الاحتلال، حيث لم يتم الانصياع لأوامر حراس الأقصى الذين حاولوا منعهم من الصعود إلى قبة الصخرة، علما أنه لا يسمح لهم بالتواجد بهذا المكان.

وأضاف أن عشرات المستوطنين اقتحموا منذ الصباح المسجد الأقصى على عدة مجموعات، ونظموا جولات استفزازية في أنحاء متفرقة من باحاته بحماية شرطية مشددة، وسط تلقيهم شروحات عن "الهيكل" المزعوم ومعالمه.

وتواصل شرطة الاحتلال فرض قيودها وإجراءاتها المشددة على دخول المصلين إلى المسجد، وتدقق في هوياتهم الشخصية وتحتجز بعضها عند الأبواب.

ورغم قيود الاحتلال، إلا أن عشرات المصلين من أهل القدس والداخل توافدوا إلى الأقصى منذ الصباح الباكر، وتوزعوا على حلقات العلم وقراءة القرآن الكريم، وسط تصديهم لاقتحامات المستوطنين واستفزازاتهم المتواصلة.

ويتعرض المسجد الأقصى يوميا، عدا يومي الجمعة والسبت، لسلسلة انتهاكات واقتحامات من قبل المستوطنين والطلاب اليهود، بحماية مشددة من شرطة الاحتلال، في محاولة لبسط السيطرة المطلقة عليه، وفرض مخطط تقسيمه زمانيا ومكانيا.

اعلان