تسجيلات إسرائيلية تؤكد وقوع جرحى خلال اشتباكات مع سرايا القدس - مكس نيوز

اخر الأخبار

اعلان

اعلان

تسجيلات إسرائيلية تؤكد وقوع جرحى خلال اشتباكات مع سرايا القدس



أعلنت المقاومة الفلسطينية أنها رصدت تسجيلات لجنود إسرائيليين تؤكد وقوع جرحى في صفوفهم خلال اشتباكات وقعت الخميس الماضي عند حدود قطاع غزة مع سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي.

وتشير التسجيلات لشبكة الإتصالات العسكرية الإسرائيلية إلى نداءات وجهها جنود في الميدان تدعو إلى إرسال سيارات إسعاف على وجه السرعة بسبب وجود عدد من الجنود الإسرائيليين جرحى بعضهم في حال الخطر. حسب ما عرض على قناتي "الميادين"، وفلسطين اليوم" الفضائيتين.

وتضيف تسجيلات الجنود إلى أنهم حذّروا من أن كل دقيقة تتأخر فيها هي خطر على حياة المصابين مشيرين إلى وجود حوالى 14 إصابة وأنهم تلقوا ضربات موجعة.

وتعليقاً على الموضوع، قال الخبير العسكري اللواء واصف عريقات في مداخلة هاتفية على قناة" الميادين" إنه "ما تم بثّه يؤكد أن أهداف الفلسطنيين كانت منتقاة جيداً وأن الإصابات كانت دقيقة".

واعتبر عريقات إن هذا "الردّ كان سريعاً والفلسطينيون يتوقعون ردود أخرى على شهداء النفق".



وقال مصدر مقرب من المقاومة الفلسطينية "إن المعلومات الأولية تشير إلى أن استهداف المقاومة لجنود الاحتلال بالقرب من حاجز بيت حانون/ايريز إنما جاء كرد على جريمة إعدام الشاب محمود زعل عودة (48 عامًا) قرب قرية قصرة جنوب نابلس والذي استشهد صباح الخميس الماضي الموافق 30/نوفمبر."

ونقلت قناة "الميادين" عن المصدر قوله "إن الرد على اعدام المزارع عودة رسالة من المقاومة إلى الاحتلال الإسرائيلي مفادها حتمية الرد على أي اعتداء يطال أي فلسطيني سواء في غزة أو الضفة أو في المدن المحتلة عام 1948".

وذكر المصدر "أن سرايا القدس والمقاومة الفلسطينية لم ترد -حتى اللحظة- على جريمة استهداف نفق المقاومة شرق خانيونس، مؤكداً أن الحساب مع إسرائيل على تلك الجريمة لا يزال مفتوحاً ولم يقفل.

وقال المصدر "سرايا القدس لا زالت تمارس ضبط النفس، وتخوض بثقة كبيرة الحرب النفسية الدائرة مع الاحتلال الإسرائيلي".

وأضاف "أن عدم إعلان سرايا القدس تبنيها للقصف الذي جرى الخميس الماضي 30/نوفمبر يعطيها الحق بالرد على جريمة النفق بالطريقة والكيفية التي تراها مناسبة"، مشيراً إلى أن عدم تبني القصف يطرح سؤالاً كبيراً ألا وهو هل ما زال الحساب مفتوح؟ -مجيباً المصدر على سؤاله - "الحساب لم يقفل بعد".





وقال الناطق الرسمي باسم حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين داود شهاب إن التسجيل الذي عرضته قناة "الميادين" الفضائية يكشف أن المقاومة قادرة على الرد على العدوان وتحديد طبيعة المعركة مع إسرائيل.

وأكد شهاب في حديث لقناة "الميادين" أن "المقاومة مستعدة لمواجهة أي عدوان والرد عليه"، مشيراً إلى أنها "تتعامل مع العدو وفق نهج محدد وليس انطلاقاً من ردة فعل".

وشدد الناطق باسم الجهاد الإسلامي على أنه من واجب المقاومة أن لا تقبل بأي اعتداء إسرائيلي على الشعب والمقدسات الفلسطينية، وتابع "نحن نخوض حرباً مفتوحة مع الاحتلال ومن حق الشعب الفلسطيني الرد على الاعتداءات".



اعلان